منتديات جروح البادية
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
مرحباً بك في منتدى جروح البادية
يسعدنا كثيرا انضمامك الينا و تشريفنا بحضورك الكريم يزداد تألقنا
يمكنك تفعيل حسابك من خلال البريد الالكترونى المسجل به مع العلم
الادارة بعد تسجيلك بساعة واحده تقوم بتفعيل حسابك اذا واجهت مشكله

مع تحياتى ادارة المنتدى

منتديات جروح البادية


 
الرئيسيةالبوابةhttps://i58.servimg.com/u/f58/11/60/75/36/09-05-10.pngس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رؤاية سيدة النور الجزء الثامن فتاة الذئب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن البادية
مدير عام الموقع
مدير عام الموقع
avatar

اوسمة خاصه الكاتب المميز
**** علم دولتى **** : ليبيا الجماهيرية

اللقب الاظافى : عضو مؤسس

الجنس ******* : ذكر
مساهمات العضو مساهمات العضو : 1083
الـنـقــــــاط : 3337
؛؛؛؛؛ تاريخ التسجيل ؛؛؛؛؛ : 19/07/2014
الـمــــــزاج : رائق والحمد لله

مُساهمةموضوع: رؤاية سيدة النور الجزء الثامن فتاة الذئب   21/08/14, 01:54 pm



سيدة النور الجزء الاخير فتاه الذئب





وسقطت من يدى العصا واستمريت بضع خطوات

شمس حارقه ارى السراب كانه ماء ازحف ويبتعد السراب
هنا ستتوقف حياتى غريبا وحيدا في الصحراء



ميتا من الظمى وعظامي ستطويها الرمال



نظرت الى اطراف الصحراء واسعه مخيفه لاشى يتحرك حتى التراب

ساكن كانه ينتظر ان يوارى جسدي الى الابد


افعى تقترب منى اراها أفعتان .

تذكرت ذالك العجوز بقوله ستموت وحيدا مسوما


تقترب الافعى انظر لها واطلب منها ان تتمهل

فروحي خارجه بدون عناء

هذيان ينخر داخلي وحرارة تنهش الجسد والسراب يبتعد

والافعى تقترب ثما تتوقف بعض الاحيان

وعلى الرمال شريط يعرض أمامي تفاصيل النهاية

ابحرت بي الذاكرة للوراء تذكرت كل الآحبه والاصدقاء

وتذكرت تلك الفتيات .

ابحث بداخلي عن شى جميل افتخر به امام الموتى

فلا شى سوى الفشل في كل مجريات الحياة !!!

لا توجد ذكريات الا بقايا مغامرات العشق والغرام

احببت في حياتي مرات وتحملت وحدى الخيبات

والآهات

فكل ما زرعته ذبل وصاف لأنه اصلا كان مثل السراب

تحسفت عن حياتى التى ضاعت هباء

وقريبا سوف التقى بأجدادي الاموات

فان سألوني كيف قضيت حياتك بماذا سارد عليهم .؟؟

وذألك العجوز حتما سوف يسألنى عن العصا .؟

بماذا سارد عليه ..!!!

تخاريف تهاجمني وعطش ينهش جسدى وافعى تقترب

وعصا تغوص بين الرمال ...

نهاية صعبه وفشل كبير توجت به حياتي في الاخير

يحسفاه من نهاية مؤلمه اموت وحيدا دون ان احقق شئيا بالحياة

اموت غريبا في الصحراء ولم اصل حتى الى تاج السماء !!

تذكرت فتاة الغابة وريم البوادي وفتاة العرافة وسيدة النور

وكل الوجوه .. الساحرة والعنقاء والفارس والعجوز

فما اصعب هذه اللحظات دقائق ثقيلة تمر على الانسان

قبل الممات .

يتوقف النبض في بعض المرات فلم اعد اشعر بالعطش

فقد تمكن منى الحزن بهذه اللحظات

وما أسمع الا أنينَ القلب يعانق أنينَ الترابْ ؟؟

ابنى الامل فوق الاوهام

وفجأة قطع تفكيري صوت أت من قريب ...

مصدره تلك العصا .

نعم يمكنك فعل المستحيل .. لا تستسلم قم والتقط تلك العصا

انهض امامك الماء وليس عنك ببعيد . لا تستسلم ابحث تحت الثراء ساتجد الماء

تجددت الأماني ولكن ليس لي قدره على الحراك

فعندما يختفى الحزن يحل محله العطش وتنهال القواه

كل شى بجسدي توقف ومات

ما بقت سوى العيون تراقب الأفاعي وتنتظرها متى تهاجم وتغرس انيابها بالجسد

عن بعد اسمع عواء الذئاب تتوقف الافعى وتقترب الذئاب

وغربان تدور حولى في السماء.

فالكل يرى فيا وجبه شهيه للغداء وعيناي تراقب من سيبدأ اولا

الافعى اما الذئاب او الغربان .

تمنيت ان تسرع الافعى وتغرس الانياب قبل ان تنتهشني حيا الذئاب

وضبع جائع يريد ايضا الغداء عراك بين الضبع والذئاب

ومن عراكهم وهبت لي لحظات قليله في الحياة .
اطلب من الافعى تقترب ولكنها متوقفة
وكأنها تنتظر شئيا ما ..

من بعيد يلهث نحو جواد ابتسمت ودبت فيا الحياة

اقترب منى ثما توقف كانه يراقب العراك




نعم هو ذاك الجواد يبدو بانه لازال يخشى الذئاب
اطلب منه الاقتراب

ولكنه توقف وضرب برجليه التراب

استغربت من تصرفات هذا الجواد كانه يطلب
منى ان احفر التراب

تساؤلات هل يوجد تحتي الماء .؟


ثم هجم على الافعى وداسها برجليه كانه يرد الانتقام
لمحت على ظهره قربه ماء


وفجأة هرب الضبع والذئاب لا ا عرف حقيقه اما اوهام


والجواد مازال يدور حولي .

ثم توقف وينظر إلى شئيا ما

فاذا به اسد يقترب منى وهو غضبان هرب الحصان بقربه الماء


حملقت بالأسد ماذا جاء بك الان .؟؟


توقف أمامي ونظر الى نظره غريبه ما ريتها من قبل


لا في بشر ولا حيوان .!!


ياترى هى نظره اشتهاء للوجبه الطرية اما نظره رد العرفان


تقدم منى وفتح فمه قلت هذا يريد التهام وجهى اولا


ثم مد لسانه ومسح التراب من على وجهى .


ادمعت عيناي سبحان الله حتى الوفاء غرسه في الحيوان


ثم ابتعد وهو ينظر للجواد .


اقترب منى الجواد وانحنى تمسكت به واخذت القربه وشربت الماء


وصعدت على ظهره واخذ بفمه العصا


وسار بي الى شجره ولحق بنا الاسد من بعيد كانه يحرسنا من الذئاب


ما جمل وفاء الحيوان وسبحان من علمنا الحب والوفاء


واستمرينا في المسير وتهت مجددا في الطريق وابتعدث كثيرا عن قلعه الضباب حتى وجدت فتاة


سالتها من اين اتيتى وكيف وحدك بهذه الصحراء


قالت انا هاربه من جزيرة النساء


وانا طفشت من تملك امير الذئاب


ليس لى اهل واقاربى بدو رحل


تلك الفتاه متميزه عن كل النساء التى عرفت


تجذبك بحديثها ببسمتها بعفويتها


بطيبتها


عذوبتها كالماء ..


لاتعرف المراوغه فهى مثل المطر عندما يمطر من السماء


متفتحه الحديث مثل الورود


لقد مسحت من تاريخى كل ماريت من النساء


مسحت الحزن وبدلت الوحده بالونس


واستقرت وحدها بقلبى واعتلت منصه الوفاة


تعلقت بها تعلق الغصن بالاشجار




بها شموخ كاشجار النخيل


وشعرها مصفوف مثل جريد النخيل


لاتبخل بحبها فهى نقيه مثل ثمار النخيل


واستمرينا نجوب الصحراء ليلا نهار لم اعد ذالك


الذى يخاف الليل او يمل من المساء


تذكرت قول العجوز


أذا أردت أن تفهم حقيقة المرأة فانظر


إليها وأنت مغمض العينين


اغمضت عيناى فريتها نورا يسطع فى السماء


اصبحت مغرما بها الى حد الجنون


صباحا .. مساء .. لاتغيب عن ناظرى


وان غابت فذالك يوما اسود لاتشرق فيه الشمس


ومرت الايام وتتلوها ايام وكنا نعيش حياه جميله


استمرينا في المسير حتى خرجنا من اكتاف الصحراء

ودخلنا حدود مملكه النساء وهى ليست ببعيدة عن مدينة الضباب


التقينا بفرسان الجزيرة يبحث عن هذه الفتاه


واشترط علينا ان تقاتل تلك الفتاه فان هزمتها ساترجع معى لجزيرة النساء


وان تغلبت عليا في القتال ساسمح لكم بالمرور

حسنا اين مكان القتا

قالت مملكة النساء

رحلنا خلفها وكانت طول الطريق تعانقنى ونحن على الجواد

وتسرد لى حكايات


عن الحب والغرام وانها لن تتخلى عنى ابدا مهما طراء وطلبت منى

وعدا بان لااتخلى عنها ابدا


وفى الصباح تقلدت السيف امام مجمع النساء


وقالت ؟ ساهزم كل النساء فقط من اجلك


وفجاة ظهر لنا فارس مقنع على ظهر جواد

فقلت لها من هذا .. قالت لقد انخدعنا

هذا امير الجزيرة


مقاتل شرس لم يهزمه فارسا ولن يهزمه مقاتلا


رأيت فتاتى ترتعش وكاد ساعدها يحمل السيف
فقلت له ايها الفارس .. انا من يتصدى لك بالنزال

اذا خسرت المعركه اقتلتنى واعتقل الفتاه


واذا هزمتك سانمر سويا بسلام


بكل تباهى وبدون ان ينطق اوما براسه موافقا


اخذت السيف من الفتاه فقالت احضنى بقوه


ابي العمر كله لي ابي اجلس بحضنك


وتلمني وتسولف لي


أبي اعيش بعالمك الخيالي قبل القتال


مابي ظروف الدنيا ولا القتال تعكر لنا المزاج


فهذا اخر عناق ..

ارحل سالما ولاداعى للقتال سابقى هنا وواصل رحلتك
الى تاج السماء ستجد غيرى من النساء .


قلت لها لن اهرب واتركك هنا اما نمر سويا
او اموت بشرف هذا اليوم




دمعت العينان وهى تحتضنى بقوه وقالت


سابكى على قبرك حتى تخضر الصحراء


او تنبت اعشاب بلون الدماء


طمنتها بان الحب سوف يهزم هذا الفارس


وانا على يقين بانه اخر لقاء


واحتدم القتال فكانت اول ضرباته


مثل من يطرق الحديد بالنار


يدور بجواده ويوجه لى اللكمات


سريع بالضربات وماهر في المرواغه وهو واثق من قوته


حتى سقط منى السيف وارتشق امام تلك الفتاه


نظرت الى وأنهمرت بالبكاء


اردت ان اخذ السيف ... اطلقوا جندوه السهام


قانون القتال يمنع التقاط السيف اذا سقط منك


هاجم بجسدك حتى تموت او تطلق عليك السهام


قوانين الغابه لاتعرف الرافه البقاء للقوى


نداء بداخلى استعمل العصا


أمسكت بالعصا واعتصرتها بكل قوتي


شمرت وهجمت عليه واطلقت تلك العصاء


سقط على الارض وانتزع منه درع راسه ..

فاذا بها نفس الفتاه ... هجمت عليها واذا جيوشها

تحاصرنى من كل اتجاه


واخيرا انهزمت امامى ..
وقالت ارحل سريعا وخذ معك الفتاه


قبل ان اغير الراى !!!


وسمحت لنا بالمرور


وسافرنا شهور فى رحاب الغابه وتجولنا
كالطيور


وهدفنا لازال تاج السماء فقد ابتعدنا كثيرا عن الطريق


استمرينا في المسير


حتى التقينا قافله فيها بعير اجرب وبضع جمال


قالت انتظرنى .. ساقتبس منهم خبر الطريق .


فاذا بها قادمه نحو وهى نافخه خديها عكرشت ثنايا


وجها الجميل وكان صقرا ارتكز على تلك الحاجبين


وبكل المراره والبرود .. قالت


بلغ سلامى الى لتلك الفتيات......؟


هولاء النسوه ساتجد عندهم مرادك والبسهم تاجك الوهمى .


خبر كالصاعقه هطل على راسى من السماء

فقد خدعت تلك الفتاه !!!

حاولت ان ابرر لها .. بدون فائدة لا احد يستمع


حاولت ان اعلل .. بدون فائدة لا احد يهتم


هنا ساودعك .. فأننى اخاف من الابحار معك


الحذر لا ينجي من القــدر لأن القدر كتــب بحذر !


هؤلاء قومي وسأسير معهم حتى لو اضطررت


ان اركب هذا البعير .... تقصد البعير الاجرب


ولكن انا فضلتك على كل النساء ووعدتك لااحد غيرك يلبس تاج السماء


قالت انت مراوغ وكاذب سأتغدر بى يوما ما


لااعرف هذا جنون الكبرياء . اما غرور النساء


اماغرور انثى غرتها كلماتي فاستقوت بجحودها


جلست مكانى ايام قلت ربما تتراجع


عن هذه الاوهام


وكل ماحاولت ان ابرر لها فلا تستمع الى


بل تصفعنى بجواب يمحى من ذهنى السوال


شاب الراس وكثرت الوساوس ..


وامام الملاء وامام قومها الجهلاء ..


اعترف لها باننى احبها ولا توجد بحياتى غيرها امرأة


فزادها اعترافى استعلاء .. واصبحت اضحوكه


وزادت بنفسها كبرياء ...


بقولها اليوم مسحتك من عالمى


وغدا امسحك من بين اسطري …


ولن اذرف عنك ندما ولن ارثيك.. حزنا او بكاء


ولن اجلس مثل البلهاء منتظره ان اقبل فيك العزاء

بل ...!!!


لا حول ولا قوة إلا بالله


انتظرتها شهور ومرت كانها ثلاثون سنه


حتى التقينا بتلك الفارسه حاميه جزيرة النساء


امراة تمتلك من القوه والحكمه مالاتمتلكها النساء


ممتطئية صهوه جواد اسود


فهو من اجمل مارات عينى من الجياد


ويرافقها ذئب اغر لونه من لون السماء

سريع الجرى وله هيبه مثل هيبه الاسود


فكل سكان الجزيرة يهابونه كانه ملك الجزيرة


ولااعرف حكايته او قصته ربما رجل سحرته ساحره ما


ويلهت خلفهما كلب اعرج لونه بشع


ومظهره يبشر بتوقف المطر من السماء


ووجهه عليه كل لعنات الارض والسماء


ويحمل على اكتافه قناطير المكر والحسد


عقدت معى تلك الفارسه صفقه


للبقاء بالجزيرة قرب تلك الفتاة

ان ابتعد فقط عن تلك الفتاه ...

وأن رفضت ستحرق امامى الحقول الخضراء

وتسلط عليا غربان الثغور وافاعى الصحراء

وتمحو أى أثر لى من هذه الحياه

حاولت ان ابرر لها ...

بان هذه الفتاه هى اثمن شى عندى فى الحياه

ابتسمت وودعتنى ورحلت خلفها الفتاه

حاولت اللحاق بهم والتسلل خلسه للجزيرة

ولكننى لم أرء تلك الفتاه كان ابتلعتها الارض او السماء

لااعرف هى من الاحياء او الاموات

ساصبر على ملاقتها لو عشر سنين


مقادير نهدم مابننياه فى لمحه البصر



*********


سالت كل عابر طريق وسالت سكان الجزيرة فردا فرد


لااحد اتانى بخبر عنها ولااحد يقول رايتها ولا سمع بها


بعد ان دب اليأس بداخلى قررت مواصله الطريق


واقتنعت بانه لايوجد لى بها نصيب .

فهى عنيده و أن رحلت لن تعود

وان المقادير هدمت مابننياه فى لمحه البصر


وهــــا انا اشرب بمرارة كأســي الأخيـــر


على قارة الطريق بين الاشجار والجبال السوداء


بدون من يرشدنى . ماذا على ان اجيب


اذا سالنى الفارس او العنقاء لمن ساتلبس تاج السماء


ثلاثون ليله كاملة ماتوقفت عن الرثاء او البكاء


حتى تورمت عيناى وتوقف العقل ونامت القلب من شدة الالم


وانهارات الاحسايس وذبل الشعور
وحلت محله الكوابيس


اسير باكيا مهموما فى كل خطواتى


حتى اقدامى تتعثر عن المسير


لسانى لم يعد ينطق فقد سلبت منى كل شى


رائع وجميل ولم تترك لى الا سوى الاحزان


قنديل احمر وكومه اوراق اكتب عليها الاشعار


عن حبا قد انتهى ومات قبل ولادته وقبل ان يتوج بتاج السماء



عشت الخيال فى بحور العشق والغرام


وابحرت فى عالمى الخيالى بلا اسباب


فكل ما احتاجه شخصا ابكى بحضنه
ليله حصولى على تاج السماء



و ينتشل من صدرى تلك الاثقال والاحمال


ولم اجد ..
وهذا المساء تجولت بى الاوهام فلم اجد الا وهما يريد البكاء


بحث بداخلى و في أحلامي وفى كل الدهاليز


عن أي أمراه أكرهها ابغضها ! ..


فلم اجد الا حبا عمييقا يقودنى بقوه الى تلك الفتاه .. .!


فهى قد محت ذاكراتى وتاريخى السابق وجميع


صيلتى و وحكاياتى مع النساء


ونسيت ايضا تاج السماء


واعلنت وفاتى عن الماضى وطوت كل الصفحات


فلا ذكرى ولا امراه سواها فانا اليوم مولود جديد


بعقد ابرمته وحدها معى قلبى ورحلت وتركته بلا امضاء


واليوم ختمت على موتى برحيق الجحود


انا سأبدى حياتي من النهاية وانساها من البداية


فكل شى في الحياة له بداية ونهاية


الماضي بالنسبة لى اصبح مرعب ومخيف


فقد اعلنت اخيرا وفاه الحب بقلبى .. والى الابد


ودعتنى صدفه كما احببتها صدفه .


انتهت حكاية تلك الفتاه واغلقت ايضا روايتي


وختمتها بختم السماء وطويت صفحه سيدة النور


كما طوت تلك الفتاه حبى لها وختمته بالاختفاء


ساترك للزمن الجزء التاسع مفتوح لعنى التقى يوما


بسيدة النور او تلك الفتاه


" حتى ان كانت وهم فهي لم توعدني بالعودة"


عجيبة غريبه رويتي فقد كانت بديتها مثل نهايتها


نفس القاء ونفس الوداع لقاء سيدة النور ورحيلها


نفس اللقاء مع تلك الفتاه ورحليها


قد يتسأل القاري بانني كتبت هذه الرواية حول تلك الفتاه


الجواب بالتأكيد لا .


عندما كتبت بدأيه الرواية لا توجد امرأة ولاحب بقلبي


وعندما ختمتها ايضا لا يوجد حب ولا امرأة بقلبي


فقد رحل الحب مع تلك الفتاه


سبحان الله


كأن القدر كان يخبى لى شى من وراء هذه الرواية


ولله الحمد على كل حال

هكذا هى النهايه ..
بقلم ابن البادية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النايفه
المراقبة العامة
المراقبة العامة
avatar

اوسمة خاصه وسام الاوفياء
**** علم دولتى **** : الجزائر

اللقب الاظافى : نبضات

الجنس ******* : انثى
مساهمات العضو مساهمات العضو : 1095
الـنـقــــــاط : 2262
؛؛؛؛؛ تاريخ التسجيل ؛؛؛؛؛ : 13/11/2016

مُساهمةموضوع: رد: رؤاية سيدة النور الجزء الثامن فتاة الذئب   23/11/16, 06:28 am

استمتعت بما خطه قلمك الجميل
الله يعطيك العافيه
تحيتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طيف الجبل
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام
avatar

اوسمة خاصه رمزية خاصه
**** علم دولتى **** : ليبيا الجماهيرية

اللقب الاظافى : زهرة الجبل

الجنس ******* : انثى
مساهمات العضو مساهمات العضو : 533
الـنـقــــــاط : 2123
؛؛؛؛؛ تاريخ التسجيل ؛؛؛؛؛ : 07/11/2014
الـمــــــزاج : الحمدلله رائق

مُساهمةموضوع: رد: رؤاية سيدة النور الجزء الثامن فتاة الذئب   10/01/17, 01:15 am

كلما قرأت لك
كلما ازداد حبي وتعلقي بكتاباتك

ابن البادية 
كم سعيدة ومحظوظة بان اكون من قرائك

اتمنى لك من كل قلبي السعادة
لك ودي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almjal2007.talk4her.com/
 
رؤاية سيدة النور الجزء الثامن فتاة الذئب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جروح البادية :: ๑۩۞۩๑ { جروح البادية للقصص والمدونات } ๑۩۞۩Ů :: ۩ منتدى القصص والحكايات والروايات-
انتقل الى: