في قديم الزمن كان هناك سجين في عهد لويس التاسع كان محكوم علية بالإعدام وكان مسجون في جناح القلعة ، لم يكن علي موعد إعدام هذا السجين سوي يوم واحد فقط ، وكان المعروف أن لويس التاسع كان يفعل حركات غريبة جداً ، ولكن في تلك الليلة وجد أن لويس التاسع ذهب إلية وقال له سأعطيك فرصة إن نجحت فيها بإمكانك أن تخرج ، فقال له الرجل ما هي الفرصة ، قال له لويس التاسع هناك مخرج موجود في زنزانتك ان تمكنت من معرفته فيمكن الخروج وإن لم تتمكن من العثور علية سيأتي رجالي في الصباح ويأخذونك لتنفيذ حكم الإعدام عليك ، ثم غادروا الزنزانة بعد أن فكوا سلاسله ،

وبدأت محاولات الرجل في العثور علي ذلك المخرج الذي قال له عليه لويس التاسع ثم بدأ البحث كانت الزنزانة الخاصة به مكونة من عدة غرف وبعث فيه روح الأمل عندما وجد غطاء أسود وكشف عنه فوجد مخرج وسلم ينزل إلي السرداب وسلم يصعد مرة أخري وظل يصعد وينزل حتي أحس بنسيم الهواء ثم دبت فية روح الأمل وصعد بسرعة حتي وجد المخرج ولكنة وجد نفسة في أعلي القلعة حتي لا يكاد يري الأرض ، ثم يأس الرجل وعاد إلي الزنزانة وألقي علي الأرض وأثناء نومه علي الأرض وضع قدمه علي حجر يكاد يتحرك ذلك الحجر فقز الرجل من علي الأرض ثم ظل يزحزح ذاك الحجر حتي وجد مخرج لا يتسع أن يزحف منه شخص ولكنه زحف من خلاله ثم سمع صوت خرير الماء فظن أن القلعة تطل علي نهر فظل يزحف حتي وصل إلي شرف مغلقة تطل علي النهر ، لكن عاد الرجل إلي الزنزانة الخاصة به ث ظل يبحث في كل مكان عسي أن يجد ذلك المخرج لكي ينقذ نفسة من حكم الإعدام ولكنة في كل مرة كان يجد مخرج وأمل جديد ويبؤ في النهاية بأنه يرجع إلي زنزانته لأنه يجد شرفة مغلقة في نهاية المخرج أو باب مغلق أو سرداب أو يجد أنه وصل لمكان لا يمكنه الهروب منة ، وظل الرجل طوال الليل يبحث عن المخرج ولكن كلا المحاولات التي يفعلها كانت فاشلة لأنها تعيده لنفس الزنزانة خاف الرجل جداً ثم ظهرت شمس اليوم الثاني وكان الرجل خائف جداً ثم رأي وجة الملك لويس التاسع من باب الزنزانة دخل علية ويقول له : أراك ما زلت هنا ، قال له السجين أيها الملك كنت أظن أنك لن تكذب لي ، قال له الملك ولكنني لم أكذب عليك ، فقال الرجل ولكن أين المخرج لقد فتشت الزنزانة كلها ولم أجد أي مخرج ، قال له الملك لويس التاسع ولكن باب الزنزانة كان مفتوح وأنت لم تفكر أبدا أن تفتحه ! بحثت عن الأصعب وتركت الأقرب؟ ، الفائدة من تلك القصة أن الإنسان دائما يقع في الصعوبات ولكنه يذهب إلي الحلول التي تتعبه وتنهكه لكي يشعر أنه فعل شئ مهم ولكن يكون الأمر بسيط إذا فكر بعقل