منتديات جروح البادية
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
مرحباً بك في منتدى جروح البادية
يسعدنا كثيرا انضمامك الينا و تشريفنا بحضورك الكريم يزداد تألقنا
يمكنك تفعيل حسابك من خلال البريد الالكترونى المسجل به مع العلم
الادارة بعد تسجيلك بساعة واحده تقوم بتفعيل حسابك اذا واجهت مشكله

مع تحياتى ادارة المنتدى

منتديات جروح البادية


 
الرئيسيةالبوابةhttps://i58.servimg.com/u/f58/11/60/75/36/09-05-10.pngس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رواية سيدة النور الجزء (9) القرار الصعب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن البادية
مدير عام الموقع
مدير عام الموقع
avatar

اوسمة خاصه الكاتب المميز
**** علم دولتى **** : ليبيا الجماهيرية

اللقب الاظافى : عضو مؤسس

الجنس ******* : ذكر
مساهمات العضو مساهمات العضو : 1083
الـنـقــــــاط : 3337
؛؛؛؛؛ تاريخ التسجيل ؛؛؛؛؛ : 19/07/2014
الـمــــــزاج : رائق والحمد لله

مُساهمةموضوع: رواية سيدة النور الجزء (9) القرار الصعب   29/05/15, 11:54 pm

رواية سيدة النور الجزء التاسع



القرار الصعب
يوم ساخن وليل طويل ذاك اليوم الذى قررت فيه مراجعة خطواتي
يوما كان من اقسى الايام واطول الليالي
يوما دب فيه اليأس بداخلي وأعلنت فيه انهزامي
فالقدر قال كلمته .. ولا سبيل أمامي
سوى طي صفحات الماضي بكل ما تحتويه
من صفحات مشرقه او مظلمه
وداعا لكل شي
كل الأبواب أصبحت مقفلة وكل الطرقات مظلمة
وكل المسافات بيننا بعيدة
وكل الخيارات محبطة وكل شيء اصبح من الماضى
انتهت رحلتى ..
سأتوقف هنا ولن اكمل الطريق
لقد انتهت رحلتي وداعا لكل شى
وداعا للحب وتاج السماء
وداعا لسيدة النور
سأعود من حيث بدأت رحلتي الاولى ..
*****
كل ما سبق كانت زحمه افكار ثائرة كالبركان بداخلي
اشعر بها ولكن لاادركها
على كثبان الرمال
اجلس وحيدا في اكتاف الصحراء
في ظلمه الليل والبرد ينخر عظامي
حائرا بين العودة و الاستمرار
كل شى متوقف على هذا القرار
أفكار مضطربة كالزلزال
تربكني وتسيطر على كل شيء
فكل الخيارات تلاشت امامى
بل انتحرت
وما بقت سوى كلمة وداعاً
هى جسر القرار الوحيد الباقي لى
ولم تعد هناك .
لا.. أمنيات اناضل من أجلها
ولأ.. أهداف أسعى لتحقيقها
لا حبأ ..
و لا.. شغف ارجوه من الدنيا
لقد ... اصبحت الحياة مرة
بل اكثر مرارة من طعم الحنظل
واصبح الامل مجرد ومضه في قعر بئر
لا رفقه ولا حتى .. أصدقاء.
وحيدا تائها بالصحراء .
لا أحد يأبه لي ولا احد يواسيني بأحزاني
أصرخ بأعلى صوتى ..
ولكن مأمن مجيب سوى صداء الجبال
لا اعرف كيف أوقف تلك الأفكار
أنظر بداخلي ..
لاشى .. سوى روح تتألم في الصحراء
قوارير مليئة بالأسئلة لا أحد يدركها غيرى
ولا أحد يسمع انينها سوأى
كل الاشياء من حولي تلاشت
ولكن .!!!
صوت بداخلي كان أكبر من أن يتلاشى
صوتا يرفض الاستسلام
صوت لازال يحاورني وكانه ينفخ في الرماد
تمهل قليلآ ..
لماذا ... لا تكمل الطريق .؟؟...
ولكن أي طريق ..!!!
كل الطرق متشابها سأختصرها من هنا
ووعودك .؟
لم تكن حقيقه مجرد وهم ..
و ما خرجت من اجله اليس حقيقة
بل كان ... وهمٌأ و سراب ؟
وختم السماء .؟
اكذوبة
وتاج السماء هل اكذوبه ايضا .؟
ولكن لمن سأهديه ياترى .؟
الى تلك الفتاه .!!!
ولكنها .. رحلت بعيدا ...
تفاءل خيرا ... حتما ستعود يوما ما
و من يرحل من القلب هل سيعود.؟
غدا... ستشرق الشمس
ومع كل يوما دائما يتجدد أمل جديد
****
حسننا سأكمل طريقي على كل حال
وهكذا بنيت امالا على اوهام
تفاءل يصارعه احباط وربكة يطويها السواد
وحيدا في عتبة الليل
و لا أحد معي
سوى
ذكريات تقفز من هنا الى هناك
تخترق الصمت ان اكثرت التفكير …
احلام مغتالة تسكن الذاكرة
وتنثر أملاحا فوق الجراح
و لا تغيب عنى ابدا
سؤال يتبعه سؤال وصمت يمسح ما قبله
وهكذا استمر الحال طيلة الليل
حتى تلاشى النوم من ليلى
رغبة تدفعني الى الامام
واخرى تجذبني للخلف
انظر الى أعلى لا شى في الافق
سوى النجم وظلمه الليل
بين حطام الأماني ورفات الحلم
ابحث عن أحلاما باتت سرابا
وامنيات زائفه
وعلى ضوء القمر اقضى ليلتى
احلم بيوم بطعم العيد
ومع كل صباح اصحوا وحيدا
كالعادة ارسم أوهاما من جديد
اصارع السهر والسهد
فقد رحل النوم وازداد الآلم
و ضاقت بي كل زوايا الكون
وكبر في قلبي الحزن وهجرني النوم
واستقر القلق بداخلي واصبح صديق ...
لاشى أراه في في الاحلام الا تلك الفتاه
يزورني طيفها كل ليلة قبل ان انام
يعانق أهدابي حتى الفجر
ويرحل مودعا خلسه اول الفجر
ويأتي إليَّ بكل مساء حاملا بصيص امل
يوقظني لو نمت ويدفعنى
ثم يغفو عند قلبي بصمت
أرهقتني الاحلام وأثقلت قلبي الأحزان
ورغم هذا ما زلت قادرا على المسير
فقد اعتادت روحي على هذا الحال
نظرت حولي نظرة وداع
وقلت الحمد لله
سأرضى بكل ما تسوقه لى الاقدار
لامجال للعودة لابد من اكمال الطريق
وهكذا انطلقت لا ادرى الى اين
ولأ اريد حتى أن أسال
كل شى تركته للقدر ..
لقد قطعت وعدا على نفسى
بان استمر حتى بدون امل
احيانا تتعثر خطواتي واسقط
وكلمّا أسقط تدفعني العصا إلى أعلى
بِقوةٍ أكبرْ ابتسم وأْبدء من جديد
كالوليد
وحيدا في دجى الليالي الموحشة اركتْ
خلف عوالم لا اعرف الى اين تقودني
الى عالم قاسى قتل كل أحلامي
اما لعالم ابحث فيه عن معنى لوجودي
او سرابا يتلاشى كلما ادركت اطرافه
أسير تارة مخاطبا أفكاري
واخرى متأملا فيما حولي
واخرى متمني ان يتوقف الزمن عند اول لقاء
هنا.
عادت بي الامنيات إلى مجالسة ذاك العجوز
وعاد بى الحنين مجددا لتلك الفتاة ..
لقد اشتقت اليهم كثيرا
اين هم الان ..!!!
وياترى من منهم سعيد ..
من منهم لازال يتذكرني ..
روح ترتعش امامى بكل خطوة اخطوها
وتسأل هل للعودة من سبيل
ولكن من تسأل فلا مجيب..
خوف يعتريني وملل يحتويني ..
لا وجه معينة ولأدرب سوى المجهول
الوحدة رفيقتي والخوف خصيمي
والليل لحافي والنهار بساطي
صحارى ووديان قطعتها بالليل والنهار
من دونِ أنْ أرى أحد ولا أحدَ يرانيْ
حتى مررتُ منْ وادي كبير
يطل على مقبرة خلفها سلسله جبال
تجرى بين سفوحها مياه عذبه ويكسوها الضباب
سكون تتخلله طمأنينتيه شى كانه خيال
لا ادرى هى جنه الموتى او استراحة الاحياء
اترجل من على صهوة جوادي
واطلقت سراحه
نظر الى ثما مضى كأنه الاخر يودعني
لست أدري بما أشعر حينها
لم أسئل نفسى اين هي وجهتي الان ..؟
ولماذا انا هنا...؟
جلست على ركبتاي .. احتراما لهذه القبور
كأنى أرى جسدي بين هذه القبور
كل القبور كانت متشابه ولكن
كل قبرا كتبت عليه حكاية
ياتري من سيكتب حكايتي .؟
شى غريب يشدنى الى القبور
لا ادرى .. رغبة اما فضول
اريد ان أقراه كل ما كتب على القبور
ارتميت بينهما شعرت كاننى ولدت من جديد
فقد رحل الخوف وتلاشت الوحدة والملل
وادركني نوما كنت اشتهيه من زمن
نوم مباغت تصحبه احلام كاننى ادركت القمر
طيلة حياتي ماحلمت بهذا الحلم
احلام تمنيتها ان تدوم الى الابد
حاولت ان استنسخ الاحداث
حتى لا تضيع من ذاكرتي
ولكن عبثا ..كل شى تلاشى سريعا
فلم اصحو الا على صهيل خيول
من خلف القبور انظر بعيون مضطربة كالمجنون
اتسأل هل هذا مازال حلما.!!
اما صحوه اصحاب القبور
ولكن ليس هذا ولا ذاك
انهما الفارس والعنقاء
وخلفهم جمل يحملون عليه الزاد والماء
يرافقهم رجل عملاق غريب الاطوار
عيونه كالاسد
ولكنه يتسم بالطيبة والذكاء
كنت سعيدا برويتهم وهم اكثر سعادة منى
صباح جميل فقد اصبحت لي اخيرا رفقه
بعدما خسرت تلك الفتاة
سألني الفارس
لماذا لم تقل بانك تبحث عن تاج السماء ؟
ابتسمت . وقلت له .
أنتَ كنت تسأل كثيرا عن العنقاء
ولم تسألنى حتى من انا ....
ضحك وضحكت العنقاء
ثم تسامرنا واكلنا من طهى العنقاء
وسألني اين تكمن قوتك ياظيف الصحراء
قلت له لاادرى ... ربما بهذه العصا .؟؟؟
استغرب من الجواب ..
ثم قال انا عنيت ما أقول .!!!
نعم قوتي بيدي وبهذه العصا .!!
ابتسم وقال
حسننا هل تبارزني بهذه العصا .؟
قلت له لا .
قال اريد ان أتأكد من قوتك
قبل مداهمه قلعه الاشرار
قلت له كل شى بأوانه يافا رس الصحراء
نظرت للرجل كانه مستغرب مما سمع
ممسك بلحيته كانه يفكر في امرا ما
ثم قال انا من يرسم خطة الهجوم
ناولني ياظيف هذه العصا .!!
اخذها وقلبها بين يديه .. ثم نظر الى
وقال ...حقا أنتَ واثق منها ..؟
نعم قد اختبرتها مره وكانت معى العنقاء
نظر اليها مره اخرى .. وقال
و هل تعرف ايضا ما كتب عليها ..؟
قلت له . كلا
اقترب منى ثم ابتسم وقال وكيف تمسك بها ..؟
سكتت طويلا وقلت هذا الرجل يسخر منى
تجاهلت سؤاله وقلت له حسنآ وماهي خطتك
قال العقبه الاولى هي كيفية التخلص من العمالقة
رد عليه فارس الصحراء العنقاء سوف تتولى امرهم
فهى اكثرنا خبره وسرعه في رمى السهام
ابتسمت العنقاء وقالت ..
اذا كانوا بمقربى منى استطيع اصابة اعينهم
ودار حديث طويل وهم يخططون لهذا الامر
واستقر الامر ان يتقدم فارس الصحراء اولا
كى يجذب انتباه الحراسات
ثم قال الرجل وأنتَ ياظيف ماهو دورك
قلت له أنتَ قائد المعركة
قال سالتك ولم ترد على سؤالي .!!
اى سؤال تقصد .؟
السؤال الاول ياظيف الصحراء
قلت له .. مثلما يمسك بها الرعاة
بغضب . قال تبا لك خذلتنى
لاادرى لماذا هو غاضب لهذه الدرجة
ثم قال عذرا ... هذا غير كافى ياظيف
انت لأتعرف قوة عدوك
ولا تدرك حتى مأنت قادم عليه
انها قلعه الاشرار ياظيف
لا احد يخرج منها حيا ابدا
ستكون نهايتك حكايه مثل هولاء
قاطعه فارس الصحراء
ولكن أنتَ خرجت منها
نعم ولكن بفضل هذه العصاء
و مرت دقائق و كلانا صامت
كل منا يترقب الآخر ليبدأ بالكلام
تعكر مزاجي من جوابه ..وانتابني الغضب...
لا أدري كيف احتملته حينها !
تبتسم العنقاء لتقطع هذا الصمت
من منكم يرغب بكوب شاى .!!
وسرعان ما سيطرت على ثورة الغضب
تذكرت ماقالته فتاه الغابه
اما ما داخل الجلد فهي فصوص تاقزه..
استعملها عندما تتعقد لديك الامور
التفت يمينا وشمالا تمنيت ان اجد تلك الفتاة
خرجت اتمشى وافكر في ردا يرضى العجوز
فليست لدى فكرة عن هذه العصا
لا أشعر بأي رغبة لا في الصمت
و لا حتى بالتفكير ..
ومرة اخرى تأتيني تلك الفتاة ..
كالعادة تحمل دائما معها الحلول
ابتسمت وكدت اصيح في وجهها
لماذا تخليتي عنى ياقتاه .؟
قالت انا عند وعدى لم اتخلى عنك
عندما تضيق بك الدنيا اكون بجوارك
قلت لها اشعر بالخجل منك
لااعرف كيف ارد لك هذا الوفاء
اننى عاجز حتى برد يرضى العجوز
قالت تبا لك من فتى .. ارمى بالتاقزة الان
معك كل الأسلحة ومحتار
رميت التاقزه وانا انظر في عيناها
قاطعتنى ماذا ترى .؟
كدت اقول لها عيناك ..
ولكن سريعا ما تداركت الامر
امامى عدة طرق واختيارات
قالت اختر الانسب منها
ستجدنى في الطريق المناسبه
ثق بهذا الرجل ولن تخذلك العصا
ولكن اود ان اسالك من هذا الرجل .؟
نظرت حولى اختفت قبل ان اسالها
ابتسمت وقلت هكذا انت تختفين دون وداع
رجعت الى الرجل وقلت له
قد سألتني كيف امسك بالعصا
وسألتني ماذا سأفعل .؟
قال نعم .
قلت له كيف نتغلب على الساحرة .؟
قال نقطه ضعفها تكمن في عقد حول عنقها
ولكن لازلت ابحث عن طريقه للوصول الى العقد
هو شى صعب ولكنه ليس مستحيل
قلت له .. ثق بى كما انا واثق منك الان
دع لي المستحيل سأصل الى عنق الساحرة
واسلبها عقدها كما سلبت هذا العقد من ابنتها
بهذه العصا
نظر الى وقال ماروته العنقاء كان صحيحا
كنت اخشى بانها تبالغ في قوة العصا
اليكم الان الخطه
سنقيم في وادى الضباب ثلاثه ايام
حتى يكتمل القمر وتنام فيه الوحوش
وعندها ستهجم انت وخلفك الفارس والعنقاء
حسننا واين هو وادى الضباب ..؟
هناك .. يسمونه وادى الضباب
سترى فيه اشياء غريبه و كل شى ليس صحيحا
لااحد منكم يلمس شئيا مما يراه
دب الرعب بقلوبنا جميعا
وقد تذكرت كلام ملكة الليل حينما قالت
سوف تمر بوادي الضباب ستجد فيه كثير من النساء
واشياء اخرى غير مرئيات ..
ربما هناك من يفسر لك الايام القادمات
بقينا ثلاثه ايام ثم انطلقنا وسط الضباب
صفوف من اجمل النساء مرت بقربنا
واصوات زغاريد واخرى زفه وغناء
واطفال لهم اجنحه وغلمان تحمل اكواب الشراب
وعقود منثورة بكل مكان من الجواهر و الذهب والماس
بين الاشجار تهمس العنقاء للفارس
ما رأيت بحياتي اجمل من هذه العقود
ويرد عليها مارات عينى جمالا مما أراه الان
اياك ان تنظر للنساء ..
اقتربت من العجوز وقلت له هل هذا حقيقه
قال سترى في القلعه جمالا اكثر من هذا الجمال
سترى وتسمع كيف تعزف الساحره على الناى
ولكن اياك ان تنظر في عيون الساحره مباشرة
لانك ستفتن بها وعلى روحك السلام
اقتربنا من مدخل القلعه وداهمتنا بعض الذئاب
وكانت العنقاء تندفع نحوهم بقوه
والفارس يقفز من هنا الى هناك
وذاك الرجل يضرب بعصاه كانه صقر يضرب بجناحيه
واقتحمنا المدخل سريعا
وعصاتى قوسا ينثر سهاما في كل مكان
حتى اصبحنا امام الساحره
تعزف بناى لحنا يسحر العقول
صوره
نظرت اليها بذهول ..!!
فهى اجمل مما رات عينى من النساء
جمالا يفوق جمال سيدة النور
قاطع الرجل صمتي قائلا اشغل تفكيرك بتاج السماء
لاتستمع لهذا العزف انها تنثر شرورها بكل مكان
ارمى لى بالعقد الان
اخذت العقد وقبل ان ارمى به اليه
تنطق الساحرة ياهذا لا ترمى به اليه
لا تستمع اليه انه يريد اكسيد الحياة
سوف أسقيك بنفسى اكسيد الحياه
واعطيك التاج واختر بنفسك من الذهب والنساء
وستكون امير هذه القلعة
بل سأكون حتى جاريه بين يديك
يقاطعها الرجل .. لا تستمع اليها
لا تنظر الى عيناها
انها تخدعك تريد ان تسيطر عليك
انها تستدعى جيوش الظلام
نظرت الى للرجل .. وقلت له
اعذرني يارجل .. هذا عرضا وجمالا لا يقاوم
قال تبا لك خذلتنى وخذلت الفارس والعنقاء
نظرت للساحرة وقلت لها
كنت فارسا امضي في الطريق لا أبالي..
حتى التقت عيناك بعيني..
فماتت في الشجاعة و صارت من الماضي بطولاتي..
أميرة اما ساحرة انتى
فكيف تريدين ان يكون لك عناقى .!
قالت ..اقترب منى
العقد هو طريقك لعناقى
نظر الى ذالك الرجل وقال خسارة
لقد فتنتك الساحره . ماذا ستقول للفتاة
ابتسمت وقلت له ..
ما انا من يخلف فى الوعود وعدا
عاهدتك وها انا انتظر اشارتك
ورميت له بالعقد
التقطه سريعا وقال ... الان
هجمه واحده وضربه واحده سقطت الساحرة
وكل ما حولها تحول الى حجاره ورماد
واذا بفتاة الغابة تنزع العقد منها
واختفت الساحره لااحد يعلم عنها شئيا
كل ماسمعته بانها تصرخ قائله لن تحصل على تاج السماء
ودخل الفارس وخلفه العنقاء
وكل منهم نال مابحث عنه الا انا
فلم اجد سبيلا لتاج السماء
نظرت الى وجوهم كلهم سعداء
علامات استغراب ترتسم على وجهى
اين اختفت الساحره وتاج السماء
اقتربت منى الفتاة وقالت لازلت راغب بان تحتضني
مبتسما قلت لها. كلا .
قالت لاتخف لن اختفى مرة اخرى
قلت لها علمتني الحياة الا اثق
ولا أستهزئ بعقل امرأة
دمعت عيناها وكأنها تعاتبنى عما قلت
فلم اتمالك نفسى وقلت لها لا اقصد الإهانة ..
قالت لا ابكى على هذا
بل ابكى فرحا بعودة أهلي
انت محق لو أنصت حينها للساحره
مادمعت عيناى فرحا بل بكت حزنا عليك
انظر خلفك ..
فاذا بهم حمائم وغربان تحط من السماء
اطفال ونساء وحتى رجال
فالكل رجع كما كان فقد زال عنهم السحر
لحظة لا اعرف كيف اصفها
في نظرى كانت افضل من تاج السماء
كم هو جميل ان ترسم بسمه على شفاه التعساء
اقترب منى الرجل لا تحزن مازال فيه امل
سنبحث عنه ربما سنجده يوما ما
*****

بقلم ابن البادية 28.5.2015
سوف نلتقى باذن الله فى العاشر والاخير قريبا
almjal2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شموع الحب
مشرفه بجروح البادية
مشرفه بجروح البادية


**** علم دولتى **** : ليبيا الجماهيرية

اللقب الاظافى : شخصية هامة

الجنس ******* : انثى
مساهمات العضو مساهمات العضو : 195
الـنـقــــــاط : 1645
؛؛؛؛؛ تاريخ التسجيل ؛؛؛؛؛ : 11/09/2014

مُساهمةموضوع: رد: رواية سيدة النور الجزء (9) القرار الصعب   31/05/15, 01:21 pm

واخيرا انزلت الستاره على الجزء التاسع

بصراحة جزء متميز جدا

ننتظر الجزء العاشر فلا تطيل علينا

موفق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الجزائر
عضو نشط
عضو نشط
avatar

اوسمة خاصه وسام الاوفياء
**** علم دولتى **** : الجزائر

اللقب الاظافى : افتخر كونى جزائرى

الجنس ******* : ذكر
مساهمات العضو مساهمات العضو : 109
الـنـقــــــاط : 1492
؛؛؛؛؛ تاريخ التسجيل ؛؛؛؛؛ : 20/10/2014
الـمــــــزاج : رأئق اليوم

مُساهمةموضوع: رد: رواية سيدة النور الجزء (9) القرار الصعب   31/05/15, 02:48 pm

ابن البادية

رواية فى قمة الاناقه

لقد سافرنا معك الى عالم الخيال وتهنا معك بدروبه المتشعبه

عن نفسى عشت لحظات وتخيلتها بكل مراحلها

سوف اقراء الاجزاء السابقه

شكرا لك ايها الكاتب الكبير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النايفه
المراقبة العامة
المراقبة العامة
avatar

اوسمة خاصه وسام الاوفياء
**** علم دولتى **** : الجزائر

اللقب الاظافى : نبضات

الجنس ******* : انثى
مساهمات العضو مساهمات العضو : 1095
الـنـقــــــاط : 2262
؛؛؛؛؛ تاريخ التسجيل ؛؛؛؛؛ : 13/11/2016

مُساهمةموضوع: رد: رواية سيدة النور الجزء (9) القرار الصعب   23/11/16, 06:26 am

استمتعت بما خطه قلمك الجميل
الله يعطيك العافيه
تحيتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طيف الجبل
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام
avatar

اوسمة خاصه رمزية خاصه
**** علم دولتى **** : ليبيا الجماهيرية

اللقب الاظافى : زهرة الجبل

الجنس ******* : انثى
مساهمات العضو مساهمات العضو : 533
الـنـقــــــاط : 2123
؛؛؛؛؛ تاريخ التسجيل ؛؛؛؛؛ : 07/11/2014
الـمــــــزاج : الحمدلله رائق

مُساهمةموضوع: رد: رواية سيدة النور الجزء (9) القرار الصعب   10/01/17, 01:32 am

قلمك يأخذنا الي عالم الخيال
يأخذنا الي السحر والجمال
كم اسمتعت بكل حرف خطتته يمناك هنا
اسعد الله قلبك كما اسعدتنا 
بانتظار جديدك بكل شوق 


دمت بخير وسعادة 
لقلبك كل الود والاحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almjal2007.talk4her.com/
 
رواية سيدة النور الجزء (9) القرار الصعب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جروح البادية :: ๑۩۞۩๑ { جروح البادية للقصص والمدونات } ๑۩۞۩Ů :: ۩ منتدى القصص والحكايات والروايات-
انتقل الى: